6 شهداء بقصف إسرائيلي لسيارة مدنية في دير البلح استشهاد أسير فلسطيني مقعد في سجن نفحة الإسرائيليصحة غزة: ارتفاع حصيلة الحرب الإسرائيلية إلى 29 ألفا و313 شهيدًامقتل عنصرين من "داعش" في الفلوجة غرب العراق احدهما انتحاريالصحة العالمية: سوء التغذية الحاد للأطفال بقطاع غزة آخذ في الارتفاعثلثا الإسرائيليين يعارضون المعونات الإنسانية لغزة.. وجنودهم يسرقون البيوت"طابور الطعام" اليومي.. نافذة نازحو شمال غزة في جباليا لسد جوعهملليوم 137 على مذبحة غزة.. غارات العدو الهمجية مستمرة على قطاع غزةأيتام غزة... مئات الرضع استشهد آباؤهم قبل ولادتهممن ملفات "الإبادة".. "إسرائيل" تحول غزة لمختبر تجارب أسلحة فتاكة
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
جرائم ضد الإنسانية
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
قصف إسرائيلي هستيري على المستشفيات الفلسطسنية… ووزير يطالب بضربها بالنووي

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب المجازر في غزة، مستهدفا بشكل خاص محيط المستشفيات بعد أن قطع الاتصالات والإنترنت، كما زعم أنه قسّم القطاع إلى شطرين، تزامناً مع دعوة وزير التراث الإسرائيلي، عميحاي إلياهو، أمس إلى إلقاء قنبلة ذرية على غزة.

وبعد مؤتمر صحافي تحريضي للأميرال الإسرائيلي دانيال هاغاري، زعم فيه أن «حماس تستغل بشكل منهجي المستشفيات ضمن آلة الحرب الخاصة بها»، شنّ جيش الاحتلال فورا أكثر من 100 غارة، خلال أقل من ساعة، في قصف عنيف استهدف مناطق متفرقة.

وجاء القصف غير المسبوق منذ بداية الحرب، واستهدف مناطق شمال غرب ووسط وجنوب غرب مدينة غزة، بالتزامن مع انقطاع الاتصالات والإنترنت بشكل كامل عن القطاع.

وحسب الوكلات الإخبارية «سيارات الإسعاف لا تستطيع التوجه إلى مواقع القصف بأي شكل، بسبب شدة القصف».

وقد استهدف القصف محيط مجمع الشفاء الطبي، أكبر مشفى في قطاع غزة، فضلا عن مناطق سكنية وطرقات ومنطقة ميناء المدينة، وأنحاء متفرقة من شمال غرب غزة إلى جنوب غربها.

وقالت حكومة قطاع غزة إن جيش الاحتلال بدأ بتنفيذ تهديده بحق مستشفيات قطاع غزة، موضحة أن كل الغارات الإسرائيلية في الساعات الأخيرة استهدفت محيط المستشفيات.

وذكر المكتب الإعلامي الحكومي أن الغارات الإسرائيلية استهدفت محيط مستشفيات القطاع.

وفند المصدر ذاته ادعاءات الاحتلال بشأن مستشفيات غزة، مؤكدا أنها تقدم خدمات طبية فقط، معربا عن الاستعداد لاستقبال لجنة أممية للتحقق من أوضاع المستشفيات.

وأضاف أن «الاحتلال يمنعنا منذ 3 أيام من إخراج الجرحى من القطاع».

وعاد هاغاري، خلال الغارات العنيفة، ليؤكد أن «ضربات كبيرة تشن حاليا وستتواصل هذه الليلة وفي الأيام المقبلة»، مؤكدا أن القوات الاسرائيلية التي تنفذ عمليات برية في القطاع قسّمته إلى شطرين: «جنوب غزة وشمال غزة».

وقبل هستيرية القصف ضد محيط المستشفيات، استهدف الاحتلال منزل عائلة أبو حصيرة قرب ميناء غزة، وخلّفت الغارات 30 شهيدا. كما سقط عدد آخر من الشهداء والجرحى في قصف منزل في حي الزيتون شرق مدينة غزة.

ومع ساعات الصباح الأولى تكشفت تفاصيل المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال ليلة السبت – الأحد بحق المدنيين في مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة إن عدد ضحايا المجزرة بلغ 45 شهيدا وعشرات الجرحى، فيما أكد أهالي المخيم أن الرقم أعلى بكثير.

وفقد المصور الصحافي محمد العالول أطفاله الأربعة وأشقاءه الأربعة والعديد من أبناء وبنات إخوته وأخواته في القصف على المخيم.

وبين المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة إن قوات الاحتلال نفذت 24 مجزرة خلال الساعات الـ24 الماضية راح ضحيتها 243 شهيدا. وأضاف أن عدد الشهداء منذ بدء الحرب ارتفع إلى 9770 شهيدا، بينهم 4800 طفل.

وسبقت هذه المجازر دعوة وزير التراث الإسرائيلي، عميحاي إلياهو، أمس إلى إلقاء قنبلة ذرية على غزة.

وقالت صحيفة «إسرائيل اليوم» الإسرائيلية، إنه «ردا على سؤال في مقابلة مع راديو «كول بيراما» (محلي)، عما إذا كان ينبغي إسقاط قنبلة ذرية على غزة، قال إلياهو: «هذا أحد الاحتمالات».

وينتمي إلياهو إلى حزب «القوة اليهودية» اليميني المتطرف، الذي يقوده وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير.

ورغم أن مكتب نتنياهو أعلن وقف مشاركة إلياهو في اجتماعات الحكومة حتى إشعار آخر، إلا أن القناة الـ12 الإسرائيلية، كشفت أن إلياهو شارك في تصويت هاتفي أمس رغم تعليق عضويته.

كذلك، دعا عشرات الأطباء الإسرائيليين جيش الاحتلال إلى قصف مستشفى الشفاء، شمالي قطاع غزة، بزعم أنه يضم مقراً للمسلحين الفلسطينيين، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول، نقلاً عن عريضة متداولة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي الضفة، قتلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين، بينهم طفل ومقاوم، بالتوازي مع اعتداءات المستوطنين على المزارعين وأراضي الفلسطينيين.

سياسيا، بحث أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية»، مع وزيرة الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا.

ووفق وسائل إعلام قطرية، جرى خلال المقابلة استعراض تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، بالإضافة إلى مناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية، والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وأوجه تطويرها.

كذلك واصل، وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، جولته، حيث زار رام الله أمس، والتقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي ربط عودة السلطة الفلسطينية لإدارة قطاع غزة بـ «حل سياسي شامل» للنزاع.

وطالب خلال اللقاء بالوقف الفوري للحرب المُدمرة، والإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية من مواد طبية وغذائية ومياه وكهرباء ووقود، إلى قطاع غزة.

كما زار بلينكن العراق، واعتبر الهجمات ضد القوات الأمريكية «غير مقبولة على الإطلاق»، وذلك خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني. (تفاصيل ص 2 إلى 12 ورأي القدس ص 23)


فلسطين العدو الإسرائيلي قتل الفلسطينيين قطاع غزة

20:49 2023/11/06 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات