الاستخبارات الألمانية: أوكرانيا نقطة عبور للإرهابيين مثل "داعش" إلى الغرب257 يومًا على مذبحة غزة: استشهاد 7 فلسطينيين استهدف خيام النازحين في المواصي برفحإصابات واعتقالات في حملة مداهمات واسعة بالضفة الغربيةدمار رفح.. الاحتلال يُبيد نصف المحافظة التي كانت "آمنة"مذبحة غزة في يومها 249.. الاحتلال يعلن انتهاء عمليته وسط القطاعحرب غزة بيومها الـ244.. مجزرة في مخيم النصيرات وتواصل مباحثات الهدنةالطيران الحربي العراقي يوجه ضربات جوية على 10 مواقع لتنظيم "داعش" في محافظتي ديالى وكركوكفلسطين: جيش الاحتلال يقتحم جنين وباحات المسجد الأقصىالإبادة الجماعية في غزة في يومها الـ 243.. 7 مجازر ضد العائلات في القطاع4 قرارات اتهامية بحق 3 شقيقات لـ أمراء "داعش" في لبنان
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
المقامات
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
فيديو؛ كاميرا العالم في داريا.. هذا ما فعله المسلحون بمقام السيدة سكينة (ع)

تواصل الوحدات الهندسية في الجيش السوري عملياتها لتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الجماعات الارهابية المسلحة في مدينة داريا قبل خروجهم منها، فيما لم يسلم مقام السيدة سكينة (عليها السلام) من الدمار الذي خلف التكفيريون في المنطقة.

هكذا يبدو المشهد داخل داريا غربي العاصمة في اليوم الاول على خلوها من الجماعات المسلحة، الهدوء الذي يسود ارجاء المدينة لا يكسره الا حركة جنود الجيش السوري ووحدات الهندسة التي باشرت في عمليات التمشيط لتفكيك الالغام والعبوات الناسفة التي زرعها الارهابيون داخل الاحياء والابنية السكنية، عملية لن تكون سريعة نظراً لوجود الكثير من الانفاق التي حفرها المسلحون داخل البلدة.

واكد احد عناصر الجيش السوري في تصريح خاص لمراسل قناة العالم: أن وحدات الهندسة تقوم بتفكيك العبوات الناسفة الموجودة بالمنطقة، واشار انه تم العثور على بعض الأنفاق والأماكن المفخخة داخل المدينة ويتم التعامل معها من قبل وحدات الهندسة.

مشاهد الخراب والدمار تملأ المنطقة، احياء باكملها نسفتها الجماعات المسلحة، حتى مقام السيدة سكينة بنت الامام علي (عليهما السلام) لم تشفع له قدسيته ولم يسلم من الدمار، مدينة داريا نموذج يحكي قصة الحرب التي استمرت فيها لاكثر من اربع سنوات.

وفي تصريح خاص للعالم، اكد جندي سوري: أن هذا الإنجاز يعتبر انتصارا للجيش السوري بعد ان صمد لأربع سنوات وبقي مسيطرا على زمام المبادرة في داريا.

وبدا الارتياح واضحا على جنود الجيش السوري بعد هذا الانجاز الكبير، واستراحة محارب قصيرة يعيشها الجنود بعد هذا الانجاز الاستراتيجي.

هنا داريا الخالية من الإرهاب والمسلحين، فالهدوء سيد الموقف بعد الإنجاز العسكري للجيش السوري الذي قصم ظهر الجماعات المسلحة وأوقف مخططاتهم بمهاجمة العاصمة دمشق.
المصدر: العالم الإخبارية


22:40 2016/08/29 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات