القبض على إرهابي من عناصر تنظيم داعش في العراق قوات الأمن الأفغانية تقتل أبو محسن المصري القيادي البارز بتنظيم القاعدةالقوات العراقية تدمر 8 أوكار فيها وقود وقوت لـ"داعش" شمالي البلادالأمن الروسي يقتحم أوكارا لخليتين إرهابيتين شمال القوقاز مقتل 20 جنديا في هجوم لطالبان جنوب أفغانستان خلية كفتون... أخطر من «نهر البارد»! اختطفها داعش بعمر 11 شهراً .. ذووها يعثرون على طفلة ايزيدية بعد 6 اعوام من الانتظارالأمن العراقي يعتقل 5 عناصر من «داعش» في نينوىواحدة من "التوأم الإرهابي" حاولت الهرب من المخيم.. نساء داعش الى الواجهة من جديدتقارير إعلامية تؤكد مقتل القيادي في تنظيم داعش "عبد الحكيم الصحراوي"
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
حرمات - سوريا
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
نساء «داعشيات» متهمات بقتل لاجئ عراقي في «مخيم الهول»

ّأقدم مسلحون مجهولون على مقتل لاجئ عراقي الجنسية في الفيز الثالث، داخل مخيم الهول بالحسكة، وعلى أثرها نفّذت القوات الأمنية عملية واسعة للكشف عن المتورطين الذين يُعتقَد أنهم من «نساء داعش».
ويشهد المخيم الواقع على بُعد نحو 45 كيلومتراً شرقي مدينة الحسكة عمليات قتل تطال اللاجئين العراقيين. وبهدف التخفيف من الأعباء والمسؤوليات؛ نقلت الإدارة الذاتية ثلاثة دفعات من مخيم الهول إلى مخيم روج بمدينة المالكية الواقعة أقصى شمال شرقي سوريا مؤخراً، ضمت قرابة 60 عائلة، على أن تستقبل 400 عائلة ثانية الشهر المقبل.
وقال مصدر أمني من إدارة مخيم الهول طلب عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية، إن أحد اللاجئين العراقيين وُجِد مقتولاً الأسبوع الماضي في القسم الثالث، وقال إن «العملية تمت عبر مسدس كاتم للصوت، واللاجئ كان اسمه الأول حمادة، عمل متطوعاً مدنياً لدى إدارة المخيم وفقد حياته بعد تعرضه لأربع رصاصات».
وقال المصدر، إن قوى الأمن الداخلي نفذت استنفاراً أمنياً، وباشرت التحقيق في ملابسات الجريمة، بغية الكشف عن المجموعة التي قامت بالجريمة.
وشدد المصدر على أن هذه العمليات تكررت كثيراً خلال العام الجاري، كاشفا عن أن «هناك عملية قتل أو أكثر تحدث شهرياً بمخيم الهول، والتحقيقات الأولية تشير إلى تورط نساء مسلحي التنظيم».
ويؤوي مخيم الهول 65 ألفاً يشكل العراقيون والسوريون نسبتهم الأعلى، كما يضم قسماً خاصاً بالمهاجرين الأجانب. وشهد منتصف الشهر الحالي هجوماً مسلحاً في القطاع الأول الخاص باللاجئين العراقيين، أسفر عن إصابة 3 مدنيين ومقتل عنصر أمني على يد مسلحين ملثمين عبر أسلحة كتم الصوت. وتحول مخيم الهول إلى مكان يقطن فيه نسوة وأطفال تنظيم «داعش»، ممن تخلى عنهم الأزواج والآباء، علاوة على حكوماتهم.
وحملت الجهات الأمنية مسؤولية عمليات القتل والطعن داخل المخيم، إلى الذهنية المتشددة التي لا تزال تحملها نساء التنظيم، في محاولة للمحافظة على الفكر المتطرف.
من جهة ثانية، نقلت إدارة مخيم الهول نحو 60 عائلة من المهاجرين الأجانب إلى مخيم روج، ويقع غرب مدينة المالكية (ديريك)، على ثلاث دفعات خلال الأيام الماضية، بغية تخفيف الأعباء وتقليص الأعداد، وقالت نورا عبدو مديرة المخيم، إنهم استقبلوا الدفعات الثلاث بالفعل: «تلك العوائل من جنسيات مختلفة، وبعد تسجيل بياناتها تحول إلى نقطة الهلال الأحمر الكردي لإجراء التحاليل اللازمة خوفاً من حالات إصابة بفيروس (كورونا)، ويخضعون للعزل الصحي مدة أسبوعين داخل قسم مخصص»، ولفتت إلى أنهم يعملون على استقبال دفعات جديدة: «نتوقع استقبال 400 عائلة ثانية خلال الشهر المقبل، بهدف تخفيف العبء والمسؤوليات عن مخيم الهول».
يُذكر أن مخيم روج يقطن فيه نحو 550 عائلة، من بينها 430 أسرة غربية مهاجرة، وقرابة 80 عائلة من اللاجئين العراقيين، إضافة إلى عدد قليل من النازحين السوريين.

وكالات- 


سوريا داعش عمليات إرهابية مخيم الهول الحسكة

19:57 2020/08/28 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات