مخيم الهول الذي يضم الآلاف من زوجات داعش على حافة الانهيارالداخلية التركية: تم ترحيل المانيين اثنين بتهمة الانتماء لتنظيم داعشكازاخستان تحاكم 14 مواطنا قاتلوا ضمن صفوف "داعش" في سورياالاستخبارات العراقية تلقى القبض على مسؤول إعلام داعش فى "نينوى"إرهابيو (النصرة) ينقلون مواد كيميائية إلى ريف إدلب الجنوبيجماعة "بوكو حرام" الإرهابية.. النشأة وسبب التسميةتفجير انتحاري يستهدف قاعدة باجرام الأمريكية في أفغانستانالنيجر: مقتل 3 جنود و14 «إرهابياً» في هجوم على معسكر غرب البلادفي الذكرى الثانية للنصر.. هل هُزم "داعش" حقاً بالعراق؟بلغاريا.. سجن 14 متهمًا أيدوا داعش
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
جرائم ضد الإنسانية
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
"الحبّ في زمن داعش.." اعتقال إيرلندية تزوجت جهاديا فور عودتها إلى دبلن

يورو نيوز-
رد فعل من جانب تنظيم (داعش) على العملية التي قامت بها الشرطة الأوروبية (يوروبول)، التي حجبت فيها القنوات الرئيسية للنشر على الشبكات الاجتماعية للدعاية الجهادية، حيث توجه أتباعه لاستخدام منصات بديلة.
وذكر موقع (ofcs.report) الإخباري الذي يعنى بالسياسة، الإقتصاد، الأمن والبيئة، أن “تنظيم (الدولة الإسلامية) يسعى الآن لاستخدام أدوات مثل (Matrix) أو تطبيقات أخرى غير معروفة أو وسائل تواصل اجتماعي، مثل (Tam Tam) الروسية”.
وكتب الموقع الإخباري: “إن قدرة التواصل لدى تنظيم (داعش) تعلن أنها قادرة على مواجهة أي قدرة على الحجب”، مشيرا إلى أن “شبكة التنظيم الإعلامية لا تزال عالمية بطبيعتها، وتجري بشكل رئيسي في الفضاء السبراني”، وأن “هذه الشبكة قد نجت أمام الانهيار التام للخلافة عام 2018، وأظهر مرونة ملحوظة على الرغم من الضغوط العسكرية والاستخبارية التي تمارس ضدها، على الصعيد العالمي أيضًا”.
وذكر (ofcs.report) أن “الحجب قد حدث بالفعل مع فيسبوك، تويتر وتلغرام والآن، على الرغم من تحييد آلاف الحسابات المرتبطة بالتنظيم، فإن (داعش) يتغلغل بالفعل في موسم تواصل جديد”.

Lisa Smith is to be questioned for a further 24 hours after her period of detention was extended by a garda chief superintendent this morning | https://t.co/a8UO9WI25x pic.twitter.com/kzf1zXYEW6

— RTÉ News (@rtenews) December 2, 2019

وكتبت الشرطة على تويتر "تم اعتقال مواطنة إيرلندية (38 عاما) للاشتباه بارتكابها أعمالا إرهابية عقب ترحيلها من تركيا".
وقال شارلي فلاناغن، وزير العدل الإيرلندي إنه يتم إتباع "الإجراءات اللازمة لرعاية الطفلة".وأضاف "هذه قضية حساسة وأريد أن أطمئن الناس إلى أن جميع أجهزة الدولة المعنية مهتمة بالمسألة".
وأشار فلاناغن إلى أن اشخاصا ذوي خبرة "في مسألة التطرف المعقدة" يشاركون في فريق من عدة أجهزة يعمل على هذه القضية.
وكانت سميث عنصرا في قوات الدفاع الإيرلندية حتى العام 2011، وتردد أنها توجهت إلى سوريا في 2015 بعد اعتناقها الإسلام. كما يعتقد أن قوات مسلحة في شمال سوريا اعتقلتها في وقت سابق من العام، بحسب تقارير.
وفي مقابلة من مخيم الهول في سوريا، قالت سميث إنها انضمت إلى تنظيم الدولة الإسلامية إلا أنها لم تقاتل في صفوفه. وأضافت أن جهاديا بريطانيا يدعى ساجد إسلام هو والد طفلتها وقُتل في اشتباكات في وقت سابق من هذا العام.

Phoenix Law successfully secured the repatriation of Irish Citizens Lisa Smith and her child (2yrs). Lisa is now being questioned by Gardai for alleged offences committed overseas, and to which we are providing advice. @darraghmackin and Peter Corrigan of #TeamPhoenix act. https://t.co/A3mLHGSHQX

— Phoenix Law Belfast (@PhoenixLawHR) December 1, 2019

وذكرت شركة فينكس القانونية من مقرها في بلفاست أنها تمكنت من إعادة سميث وطفلتها إلى ايرلندا.
وكتبت على تويتر "ليزا تخضع حاليا للتحقيق لدى الشرطة بسبب مخالفات مفترضة ارتكبتها خارج البلاد، ونحن نقدم المشورة بهذا الشأن".
وصرح محاميها دراغ ماكين، بأن الظروف التي تحتجز فيها سميث "غير مناسبة ولا تتماشى مع معايير حقوق الإنسان الدولية".



18:01 2019/12/03 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات