بعد عام على باغوز: لم يُهزم "داعش" ولم يعاود الظهور (بعد)الحشد الشعبى العراقى يقصف أهدافا لـ "داعش" شمال شرق بعقوبة«داعش» يستغل «كورونا» ويراهن على «الانفراديين»هكذا أثّر انتشار فيروس كورونا على نشاط "داعش" في العراقانطلاق عملية عسكرية لتعقب خلايا داعش شمال شرق العراقالعراق.. استشهاد مسؤول عسكري في اشتباكات مع داعشداعش يتكبد خسائر بشرية جديدة في 'مثلث الموت'داعش يتحرك بأخطر مخيمات العالم.. تهريب روسيات من الهولهل استغل "داعش" العاصفة لاستقدام عناصر جديدة لسيناء؟نساء داعش يعلن عصياناً بمخيم الهول ويتسببن بحريق يوقع قتلى
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
حرمات ـ العراق
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
آخر ابتكارات داعش الإرهابية

يعاني تنظيم داعش من نقص حاد في عناصره، بعد أربع سنوات من القتال مع الجيش العراقي. وفي ظل هذا النقص الحاد، عمد التنظيم طرقا جديدة لتنفيذ هجمات المميتة، التي تعتمد على “الأبقار الانتحارية”.

وشاهد سكان قرية الاصلاح بأطراف بلدة جلولاء شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى في شمال شرق العراق بقريتين بأحزمة ناسفة تجوب بين منازل السكان يوم السبت. وتم تفجير الأبقار عن وألحقت أضرارا بالمنازل. وفقا لبعض التقارير، فتح الجيش العراقي النار على الأبقار، وفي الانفجار قُتل أحد المارة.

وذكر شهود عيان لوسائل إعلام محلية أن بعضا من سكان القرية لاحظوا وجود أشياء مربوطة أسفل البقرتين ليتصلوا على الفور بالسلطات الأمنية، مما ساهم في تقليل عدد ضحايا الهجوم. ونقل عن المسؤول المحلي صادق الحسيني قوله إن الحادث “يدل على أن التنظيم فقد القدرة على تجنيد الشباب والانتحاريين، وبدلا عن ذلك بات يستخدم الماشية”.

وشهدت محافظة ديالى سلسلة من الهجمات في الأشهر الأخيرة، على الرغم من العمليات العسكرية المستمرة التي تقوم بها قوات الأمن العراقية في المنطقة ومحيطها.
المصدر: i24NEWS


داعشالانتحاريونالأبقارالتفخيخالعراق

16:45 2019/09/06 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات