اعتداء إرهابي بالقذائف على أحياء في حلبوثيقة تفضح رهن 'قسد' النفط السوري المسروق للاحتلال قطرات دم وعظام تكشف جرائم داعش ضد الأيزيديينألغام "داعش" تقتل طفلاً بريف الرقةمقتل 6 وإصابة نحو 40 آخرين بتفجير انتحاري نفذه طفل شرق أفغانستاناتهامات بريطانية لمطران في كنيسة المشرق الآشورية بتمويل "داعش" و"الآشوري الديمقراطي" يرد 14 قتيلا في تفجير سيارة مفخخة عند حاجز لفصائل موالية لأنقرة في عفرينليبيا.. 3 قتلى جراء تفجير بمقبرة ببنغازي خلال جنازة‘رايتس ووتش’ تطالب ‘التحالف’ بدفع تعويضات لأسر ضحاياه في سورياماذا فعلت 'قسد' بـ100 مليون دولار تسلمتها من السعودية؟
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
حرمات ـ العراق
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
خطر داعش يعاود الظهور في العراق

مسلحون يقتلون جنديا عراقيا ويصيبون اخر في محافظة ديالي بعد سلسلة من الهجمات استهدفت مقهى ومسجدا للشيعة في اقل من يومين ما يعزز المخاوف من عودة نشاط الجهاديين بعد إعلان هزيمتهم.

قتل جندي عراقي وأصيب آخر، السبت، في هجوم شنّه تنظيم "داعش" الإرهابي، على نقطة أمنية في محافظة ديالى، شرقي البلاد.

وقال حبيب الشمري ضابط شرطة برتبة نقيب، إن "عناصر داعش شنت هجوما مسلحا على نقطة أمنية قرب قرية يوسف هيلان شرقي ديالى".

وأضاف الشمري أن الهجوم أسفر عن "مقتل جندي عراقي وإصابة آخر بجروح بالغة الخطورة".

وجرح سبعة اشخاص الجمعة، في انفجار قنبلة داخل مسجد للشيعة بشرق العاصمة العراقية بغداد.

وقال مصدر كبير بالشرطة إن حزاما ناسفا أو عبوة ناسفة استخدمت في الهجوم الذي وقع في حي البلديات. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار حتى الآن.

وتحسن الأمن في بغداد بصورة كبيرة منذ هزيمة تنظيم "داعش" في 2017 وصارت التفجيرات نادرة في المدينة.

والخميس، أصيب 4 أشخاص في هجوم انتحاري مماثل في مقهى بمحافظة ديالى شرقي العراق.
وقال النقيب في الشرطة حبيب الشمريإن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر قنبلة يدوية بعد تعثر تفجير حزامه داخل مقهى في قضاء خانقين بالمحافظة".

وأشار الشمري إلى إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة.
وأوضح أن قوات الأمن شددت إجراءاتها في البلدة إثر الحادث وأعلنت حظر التجوال. 

وبدأ تنظيم "داعش" مؤخراً زيادة نشاطه في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى (شرق) وكركوك وصلاح الدين (شمال)، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.
ولا يزال التنظيم الإرهابي يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

ولمواجهة التنظيم قرر الجيش العراقي تسليح مدنيين في محافظة الموصل التي تعتبر معقلا قديما من معاقل التنظيم المتشدد قبل ان يستعيدها الجيش العراقي بدعم من قوات التحالف الدولي في 2017.

وأعلن قائد عمليات نينوى شمالي العراق اللواء نجم الجبوري في مايو/ايار عزم الجيش تسليح 50 قرية نائية في الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال).
المصدر: MEO


الهجمات الارهابيةداعشمحافظة دياليالمساجدالمقاهيالمدنيونالعراق

18:15 2019/06/23 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات