اعتداء إرهابي بالقذائف على أحياء في حلبوثيقة تفضح رهن 'قسد' النفط السوري المسروق للاحتلال قطرات دم وعظام تكشف جرائم داعش ضد الأيزيديينألغام "داعش" تقتل طفلاً بريف الرقةمقتل 6 وإصابة نحو 40 آخرين بتفجير انتحاري نفذه طفل شرق أفغانستاناتهامات بريطانية لمطران في كنيسة المشرق الآشورية بتمويل "داعش" و"الآشوري الديمقراطي" يرد 14 قتيلا في تفجير سيارة مفخخة عند حاجز لفصائل موالية لأنقرة في عفرينليبيا.. 3 قتلى جراء تفجير بمقبرة ببنغازي خلال جنازة‘رايتس ووتش’ تطالب ‘التحالف’ بدفع تعويضات لأسر ضحاياه في سورياماذا فعلت 'قسد' بـ100 مليون دولار تسلمتها من السعودية؟
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
جرائم ضد الإنسانية
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا: مقتل الرجل الثاني في تنظيم "داعش"

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم)، إنها شنت غارة جوية في بونتلاند، أسفرت عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم "داعش" في الصومال، مؤكّدة بذلك معلومات أوردتها سلطات الإقليم الصومالي المتمتع بحكم شبه ذاتي، حسبما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".
وصدر بيان عن القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا أكدت فيه أنها شنت بالتنسيق مع الحكومة الفيدرالية الصومالية "غارة جوية في 14 أبريل/نيسان، في ضواحي بلدة هيريريو بمنطقة باري أسفرت عن مقتل عبد الحكيم دوكوب، المسؤول الرفيع المستوى في تنظيم داعش في الصومال".

وقال عبد الصمد محمد جالان، وزير الأمن في بونتلاند، الإقليم الواقع شمال شرقي الصومال والذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، الأحد الماضي، إن "الضربة وقعت قرب قرية هيريريو في ناحية إسكوشوبان في منطقة باري أثناء تنقّل القائد عبد الحكيم دوكوب بواسطة سيارة".

وأكدت أفريكوم أنه "حتى الساعة، تبيّن لنا أننا قتلنا دوكوب ودمّرنا سيارة".

وكان جالان قال الأحد إنّ السيارة المستهدفة كانت تقلّ دوكوب وشخصا آخر، لكنّ أفريكوم لم تؤكّد في بيانها سوى مقتل القيادي المتطرف.

وبحسب شهود فإنّ الغارة الجوية أدّت إلى تدمير السيارة بشكل كامل.
وقال الزعيم المحلي موسى عبد الوالي: "لم نشهد يوما هجوما مماثلا في المنطقة. لقد وقع انفجار كبير (…) شاهد الناس الذين توجّهوا إلى المكان سيارة مدمّرة وأشلاء بشرية متناثرة في كل الاتجاهات".

و"حركة الشباب" هي أقوى فصيل متطرف في الصومال، وقد بايعت تنظيم القاعدة وانضمّت إلى صفوفه رسميا في 2012. لكن نحو مائتين من مقاتليها انشقّوا عنها وبايعوا تنظيم "داعش".

وينتشر هؤلاء في إقليم بونتلاند (أرض البنط) وقد أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية زعيمهم عبد القادر مؤمن على قائمة الإرهابيين المطلوبين.

واستهدفت الولايات المتحدة التنظيم بغارات عدّة، لا سيّما أواخر العام 2017.

وأواخر العام 2018، قدّرت القيادة العسكرية الأمريكية عدد مقاتلي التنظيم في الصومال بما بين 75 و250 مقاتلاً مقابل ثلاثة إلى سبعة آلاف مقاتل لحركة الشباب.
المصدر: سبوتنيك


داعشالغارات الجويةالقتلعبد الحكيم دوكوبداعشمنطقة باريالصومالالقيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا(أفريكوم)

16:37 2019/04/17 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات