"النصرة" تتخذ اجراء يوضح حقيقة توريدها النفط لمناطق الحكومة السورية روسيا تكشف ما يحضر له الارهابيون بادلب في سورياالتنظيمات الإرهابية تدمر جسرا في ريف حماةبالصور.. إيزيدية ناجية من "داعش" تقوم بإجراء رمزي لتخليد ذكرى تحريرهاداعش يعلن عن أول هجوم له في الكونغو وثائق تكشف تورط تركيا بعلاج مقاتلي تنظيم داعش أرملة إرهابي بارز في "داعش" تعيش في سلام بعد عودتها لألمانياالعراق.. 1600 دولار لكل ناجية إيزيدية من "داعش"هل انتهى "داعش" ... وماذا عن "ذئابه المنفردة"؟القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا: مقتل الرجل الثاني في تنظيم "داعش"
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
حرمات ـ العراق
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
حرب العصابات والكمائن.. استراتيجية "داعش" الجديدة في العراق

أثبت تنظيم  "داعش" قدرته على شن هجمات مؤثرة يستهدف من خلالها القوات الأمنية في العراق، رغم إعلان الحكومة العراقية إنهاء سيطرته في البلاد، منذ ديسمبر 2017.

ونفذ التنظيم، في الأسابيع القليلة الماضية، هجمات أدت إلى قتل عشرات من القوات الأمنية العراقية؛ تسببت في رفع درجة الحيطة داخل المنشآت الأمنية بالبلاد، كان آخرها في 29 يناير الماضي، عندما استهدف حاجزاً أمنياً في كركوك (شمال)، نتج عنه مقتل أحد منتسبي الشرطة الاتحادية العراقية.

وبدا واضحاً أن إرباك الأمن في العراق لم يعتمد فقط على استهداف القوات الأمنية؛ فتفجير وقع الأحد (3 فبراير الجاري) استهدف حافلة زوار إيرانيين، في محافظة صلاح الدين (شمال)، أدى إلى مقتل إيراني وإصابة 7 آخرين على الأقل.

القوات الأمنية العراقية عادت بعد فترة من الرخاء الأمني إلى الحذر الشديد، بحسب ما علمه "الخليج أونلاين" من مصادر أمنية.

وبحسب تلك المصادر، التي تحدثت طالبةً عدم الإفصاح عن هويتها، فإن "تسريبات أمنية" تفيد بأن تنظيم "الدولة" ينوي تنفيذ تفجيرات تستهدف مراكز تجارية وأماكن عامة ومؤسسات حكومية.
المصادر أكدت أن القوات الأمنية "دخلت حالة الإنذار المشدد"، وأنها أرسلت وحدات عسكرية إضافية إلى مداخل بغداد، "لمنع دخول سيارات مفخخة محتملة".

وأضافت أن الأجهزة الأمنية شكلت خلايا استخباراتية، للكشف عن المجاميع المسلحة التابعة لتنظيم "الدولة" والتي تنوي الهجوم على "أهداف حيوية في بغداد والمحافظات العراقية".

هجمات سريعة خاطفة
في هذا الخصوص، يقول حسين المنصوري، أحد منتسبي الشرطة الاتحادية في محافظة ديالى (شرق)، إنه "حذِر جداً" في أثناء تنقُّله خارج وحدته العسكرية، مؤكداً أن مقرات أمنية تابعة للقوات العراقية، وأخرى لقوات "الحشد الشعبي" -مليشيا مسلحة تقاتل تنظيم الدولة- تعرضت في الفترة الأخيرة لهجمات شنتها عناصر تنظيم "الدولة"، خاصة في محافظتي ديالى وصلاح الدين.

بحسب المنصوري، الذي تحدث لـ"الخليج أونلاين"، فإن البساتين والمناطق الجبلية الوعرة في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك تعتبر من أبرز معاقل التنظيم في العراق؛ حيث تسمح بتوفير مخابئ من الصعب وصول القوات الأمنية إليها.

وأضاف: "أغلب الهجمات التي شنها تنظيم داعش هجمات سريعة خاطفة وكمائن، مثل السيارات المفخخة والعبوات الناسفة، إضافة إلى عمليات الاغتيالات بأسلحة كاتمة"، مشيراً إلى أن "أكثر هذه الهجمات استهدفت ضباط الجيش وقياديين في فصائل الحشد الشعبي، فضلاً عن شيوخ وزعماء قبائل".

يتفق مع ما ذهب إليه المنصوري، كرار الزاملي، أحد القياديين في فصائل "الحشد الشعبي" المنخرطة بالجيش؛ إذ يؤكد أن كتائب تابعة للفصائل تعرضت لـ"هجمات مكثفة ومركزة شنها مقاتلو تنظيم داعش، خاصة بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا إلى العراق".

وكانت قوات أمريكية انسحبت من أراضٍ سورية إلى العراق؛ عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في ديسمبر الماضي، سحب قوات بلاده من سوريا.

وأضاف الزاملي لـ"الخليج أونلاين": "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هجمات تنظيم داعش، وأي قوة تحاول المساس بمنظومة الحشد الشعبي. سيكون الرد عليها قاسياً ومزلزلاً".

إلى ذلك، يصف الخبير في الشؤون العسكرية العميد المتقاعد فاروق الدليمي "تكتيكات تنظيم داعش في مواجهة القوات العراقية والحشد الشعبي" بـ"الذكاء العسكري".

وتابع الدليمي في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، قائلاً: إن "ما تبقى من مقاتلي تنظيم داعش بعد الهزيمة في المعارك التي شنتها القوات العراقية لا يمكنهم سوى شن هجمات متفرقة من خلال الكمائن المتقنة".

وأكد أن "أسلوب تنظيم داعش هذا سيمنح عناصره قدرة كبيرة على شن هجمات نوعية، إضافة إلى المناورة والاختفاء، لذلك على القوات الأمنية العراقية أن تشن هجمات استباقية على المناطق التي ينشط فيها".
المصدر:  الخليج أونلاين


القوات الامنية العراقيةحرب العصاباتداعشالعراق

00:07 2019/02/07 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات