خطر داعش يعاود الظهور في العراقالأمن الأفغاني يقتل 5 من إرهابيي "داعش" خلال عملية لقوات الأمن بولاية کُنر شرقي البلادمقتل جندي في هجوم لـ"داعش" على نقطة أمنية شرقي العراقزوجة داعشي: ربما أستحق ذلك لكن لا تعاقبوا أطفاليإسقاط طائرة مسيرة للإرهابيين واستهدافات لخطوط إمدادهم ومقراتهم بريفي إدلب وحماةتركيا تعيد إحياء «جند الأقصى» المحظور أميركياً وتزجه في معارك حماة!إصابة طفلين نتيجة انفجار لغم من مخلفات إرهابيي (داعش) بريف الحسكةالإعلام السعودي مرآة انتصار اليمنيين"داعش" يعلن مسؤوليته عن تمرد دموي بمركز إصلاح في طاجيكستانداعش يهدد سنة العراق بـ"القتل" ويستعرض قائمة اسماء
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
حرمات - سوريا
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
الأكراد يبحثون عن وساطات سرية وعلنية للتقرب من دمشق

ذكرت مصادر سورية أن الأكراد في شمال شرق البلاد يعملون على التقرب من دمشق عبر وساطات سرية وعلنية بعد أن خذلتهم الولايات المتحدة. وتلعب في هذا الاطار المعارضة الداخلية دورا في تقريب وجهات النظر بين الطرفين.

لا يدخر الأكراد فرصة في مجاملة دمشق، دمشق التي لا تنظر إلى الأكراد ككيان مستقل، إنما تصر على أنهم مكون رئيسي من مكونات البلد، لذا لا ترى مشكلة في التواصل معهم ورفع مستوى التنسيق مع الفصائل التي تعي خطورة المرحلة وضرورة سد أبواب التدخل أمام الخارج في المنطقة.

وقالت السياسية الكردية، بروين ابراهيم:" العلاقات وترت بين الحكومة السورية وبين حزب الاتحاد الديموقراطي الذي هو جزءاً من قسد لكن الان اعتقد انه بحسب تصريحات القادة الموجودين بقسد ووحدات حماية الشعب سيكون الحل بدمشق ومع الحكومة السورية لأنه لايوجد بديل عن التفاوض مع دمشق".

دمشق أساسا لم تغلق باب التواصل مع الأكراد، ولكن تعنت بعض فصائلهم في الكثير من القضايا، جعل التوصل إلى تفاهم أمراً يبدو صعباً في العديد من المواضيع، سيما بعد أن نسجوا تحالفاً مع أمريكا في مناطق شرق الفرات، والتي أعلنت انسحابها تاركةً إياهم في مهب الريح.

دمشق لطالما حذرت الأكراد من أن وجود أمريكا غير الشرعي سرعان ما سينتهي، وسيتركون الأكراد وحدهم، وهذا ما حصل فعلاً، مصادر في دمشق تقول أن المهم هو المرحلة المقبلة، وبأن العاصمة تتعاطى بايجابية مع المؤشرات التي تتلقاها من طرف الأكراد.

لا يدخر الأكراد فرصة للتقرب من دمشق سيما أن مفاصل هذه العلاقة مرت بالكثير من التذبذب ولكن بعد انسحاب أمريكا سيتغير المشهد كلياً فبعد انسحاب الأكراد من منبج ودخول الجيش السوري اليها صار الاكراد تواقين لعقد أي لقاء مع الحكومة السورية بحسب ما صرحوا به أكثر من مرة ولكن قد لاتتوقف الامور عند منبج، ربما تتعداها نحو منطقة الجزيرة وهذا ما سيتضح في المرحلة المقبلة.
المصدر: مراسلون


الأكرادوحدات حماية الشعبوساطات سريةدمشقسوريا

01:26 2019/01/10 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات