المشكلة الحقيقية التي ما زالت تغذي الصراع الداخلي داخل داعش.. "التمييز والتفرقة"هيئة أوروبية تدعو لملاحقة مقاتلي داعش بـ"ارتكاب جرائم حرب"رمضان داعش بسوريا.. عشرات العمليات الإرهابية وخسائر بالجملةالعراق.. مقتل 5 عناصر من "داعش" بعملية أمنية في صلاح الدين"داعش" يهاجم سجن الطبقة..وفرار بعض معتقليه؟أفغانستان.. مقتل 5 أمنيين في اشتباك مع “طالبان”بعد عام على باغوز: لم يُهزم "داعش" ولم يعاود الظهور (بعد)الحشد الشعبى العراقى يقصف أهدافا لـ "داعش" شمال شرق بعقوبة«داعش» يستغل «كورونا» ويراهن على «الانفراديين»هكذا أثّر انتشار فيروس كورونا على نشاط "داعش" في العراق
   
الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البريد الالكتروني البحث سجل الزوار RSS FaceBook
حرمات - سوريا
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة Bookmark and Share
شاهد: عديد القوات الاميركية بالمنطقة التي يخفيها البنتاغون..!

كشف تقرير لوزارة الدفاع الاميركية أن اعداد الجنود الاميركيين في الشرق الاوسط لا سيما في سوريا والعراق اكبر من تلك التي تعلنها واشنطن. حيث تشير الارقام الى أن الادارة الاميركية تسعى لتحويل الميدان هناك الى معركة مباشرة بعد هزيمة الارهاب.

اعتادت المؤسسات الاميركية خاصة العسكرية والامنية منها على اخفاء ارقام تتعلق بحقائق السياسات الاميركية ومشاريعها في العالم وتحديدا الشرق الاوسط.

اخر التقارير الاميركية صدر من وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون حول عدد الجنود الاميركيين المنتشرين في الشرق الاوسط، الجديد فيه انه يكشف ارقاما تتخطى تلك التي تعلن عنها واشنطن. 

التقرير يقول انه في نهاية شهر ايلول سبتمبر الماضي كان يتواجد 15 الفا و298 جنديا اميركيا في افغانستان، كما تواجد 8 الاف و892 جنديا في العراق، رقم اعلى بكثير من تلك التي نشرها البنتاغون سابقا حيث قال ان 5 الاف و262 جنديا منتشرون في العراق.

اخفاء الارقام شمل سوريا حيث كشف التقرير الاخير ان 1720 جنديا اميركيا يتواجدون هناك بينما الاررقام المعلنة تشير الى حوالي 500 فقط. 

هذه الوقائع تتكشف بعد ايام من كلام وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس بان قوات بلاده ستقبى في سوريا حتى بعد القضاء على جماعة داعش الوهابية.

كل هذا يكشف مسار ومهمة هذه القوات التي لم تكمن اصلا لمحاربة الارهاب كما صورت من قبل واشنطن وحلفائها، فما يدفع الادارة الاميركية لارسال هذا العدد من الجنود وابقائهم في الشرق الاوسط وخاصة سوريا والعراق هو هزيمة تلقتها واشنطن عبر وكلائها المتمثلين بداعش وغيرها. 

وفي هذا السياق يحذر المراقبون من ان نشر الجنود الاميركيين في الشرق الاوسط خاصة في سوريا والعراق مهمته الاولى تعويض الخسارة في الميدان وتغيير واقع الميدان من حرب بالوكالة عبر الجماعات الارهابية الى مواجهة مباشرة. 

 
المصدر: العالم 


وزارة الدفاع الاميركيةالقوات الاميركيةالجنود الاميركيينالعراقسوريا

02:24 2017/11/29 : أضيف بتاريخ


معرض الصور و الفيديو
 
تابعونا عبر الفيس بوك
الخدمات
البريد الالكتروني
الفيس بوك
 
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية
سجل الزوار
معرض الصور و الفيديو
خدمة البحث
البحث في الموقع
اهلا وسهلا بكم في موقع حرمات لرصد إنتهاك المقدسات